كلمة المدير التنفيذي

في مؤسسة دبي لمشاريع الطيران الهندسية نحن محظوظون جداً لشعورنا العميق بالاعتزاز والفخر بما أنجزناه. إن التزام موظفينا الثابت في كل مستوى من مستويات مؤسستنا هو ما يدفعنا قدماً نحو النجاح المهني، وكذلك نحو تحقيق تطلعات الطيران في العالم.

إن مؤسسة دبي لمشاريع الطيران الهندسية في طريقها لتحقيق المزيد من الإنجازات الرائدة. تجري التحضيرات على قدم وساق لتشكيل مطار آل مكتوم الدولي (مركز دبي العالمي)، أكبر مطار ومركز طيران في العالم، ولتنفيذ خارطة الطريق الطموحة للطيران وفقاً لخططنا الإستراتيجية لأعوام 2020 و2030 و2050. إننا على يقين أن استكمال هذه المشاريع سيكون البداية لفجر جديد في تاريخ الطيران، واستحضار تجربة لا مثيل لها للمسافرين في العالم وإعادة تعريف كامل لعالم الطيران.

إن رؤيتنا الطموحة ما هي إلا انعكاس تراكمي لأهداف أمتنا وقيادتها الموقرة. إن القوة العاملة الماهرة والمتنوعة لمؤسسة دبي لمشاريع الطيران الهندسية، والتي تواصل “تقديم إنجازات تفوق التوقعات” حتى في مواجهة التحديات التي تبدو أنه لا يمكن التغلب عليها، هي أعظم رصيد لدينا على طريق تحقيق هذه المهمة.

كمؤسسة، سنواصل الاستثمار والتطوير في الموارد البشرية لدينا، وتعزيز عملياتنا وتحسينها، وتعزيز التعاون الداخلي المستمر بين فرقنا من العمال والمهندسين والمعماريين والمخططين والمصممين والموردين والمستشارين. في اعتقادي أنه من خلال التعاون معاً والتعلم والنمو بشكل مستمر، لا يوجد تحد لا يمكننا تجاوزه ولا يوجد مشروع غير قابل للتحقيق.

سعادة السيدة سوزان محمد راشد العناني
المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لمشاريع الطيران الهندسية.